من عمق التاريخ!

صحيفة الرياض 18 منذ2 أسبوع

لا تزال الأغنية الوطنية أكبر الأسلحة في التحدي وفي مقاومة النيل من ثقافة الوطن وعزته، وضد من يحاول تهميشه أو تشويهه أو تجاهل إنجازاته، فكلنا نذكر ذلك الدور الذي فعلته أغنية بلادي بلادي للموسيقار العالمي سيد درويش.. كيف تهيئ الوجدان الوطني والعربي في هذا الوقت الحاسم والمفصلي من تاريخنا المعاصر والزاخر بالأمجاد والبطولات والانتصارات؟! فلا أحد منا ينكر دور الكلمة، والقلم، والخطاب المباشر والمضمَّن، فكلها تصب في معين واحد وهو (الوجد الوطني) الذي توجب شحذه ساعة بعد ساعة - وبعد أن أقرت كل الفلسفات السيمائية القولية منها والحركية فيما أسمته بـ(القوى الناعة) - لم نجد بداً من إحياء إرث نحن من صنعناه، ونحن أول من أبدعه متمثلاً في الديوان العربي العريق، كأصحاب الكلم، والقوة الناعمة القادمة من عمق التاريخ. والآن ما أحوجنا إلى النَّهل من هذا المعين؛ وخاصة في الأغنية الوطنية التي لها ذلك الدور الكبير في هذا التاريخ المعاصر وفي مواجهة التحديات وأيضاً في إبراز ما تقدمه أوطاننا ومؤسساتنا من نهضة كبيرة ومواكبة لمسارات التقدم العالمي؛ فالأغنية الوطنية تختلف كثير الاختلاف عن دور الأغنية العاطفية والرومانسية وما إلى ذلك من صنوف الغناء، لما تسكبه من الهمم في ذلك الوجدان الجمعي، ولما تستحث به الكوامن الداخلية عبر ذلك الصوت الذي نسمع صداه مع قرع الطبول في يوم المجد التليد وفي ساحات المعارك والفتوحات. فلا أحد منا ينكر دور الأغنية الوطنية، في تربية الوجدان الجمعي؛ ولا أحد فينا يتناسى أو ينسى أناشيد الصباح في طوابير المدارس تحت لواء العلم كل صباح! وكيف صرنا وقوفاً تطال رقابنا الذرى، حينما غنى طلال مداح - رحمه الله - أغنيته الشهيرة (وطني الحبيب) بالرغم من محليتها جداً إلا أنها تمس شغاف الوجدان الذي تغنى بالوطن، لكنه - رحمه الله - يفصح بشكل أكثر قوة وأشد حماسة - وكأنه يمهد الطريق للأغنية الوطنية - في أغنية (ابشري يا بلادي) في مطلع السبعينات وهي من كلمات وألحان الفنان طارق عبد الحكيم رحمة الله عليه، فيقول: ابشري ابشري يابلادي العزيزة. ابشري بطول الأمان. ابشري ابشري خيرك وعزك دايما طول الزمان.. إلى أن يقول ابشري بنهضه كبيره.. تعم أرجاء الجزيره. بكره تزداد المصانع.. بكره نزرع كل ديره.. هذا الاستشراف للمستقبل يتحقق الآن في هذه الأغنية، التي كانت تهز الوجدان في زمانها ليس لكلماتها البسيطة فحسب. وإنما لما اتخذه أيضاً الملحن من الإيقاعات الموروثة من صميم الفولكلور الشعبي، المتمثل في إيقاع العرضة، معتمدًا على آلات موسيقية عربية وأهمها العود حرصاً منه - رحمه الله - على شخصية العود نفسه الذي لازمه حتى وفاته. وكان المونتاج حينها مناسباً لإمكانات ذلك العصر. على هذه الأغنية وغيرها تربينا وتربى جيلنا على شحذ الوجدان وتربيته على حب الوطن، فمقطع من أغنية وطنية يؤتي نتاجه أكثر مما تحققه المؤتمرات والخطب المنبرية والندوات. ذلك لما يحدثه الفن من تسرب إلى الوجدان حتى أطلق عليه علماء النفس بـ(التسرب الانفعالي) أو (الانزلاق الوجداني) ومما لا شك فيه أن هناك مجهودات في وجود الأغنية الوطنية من كبار فنانينا اليوم مثل: (ياسلامي عليكم ياسعودية) لراشد الماجد، و(دام عز المملكة) محمد عبده، و(أنا سعودي) لـ راشد الماجد، و(كلي خليجي) لحسين الجسمي؛ وهي مشاركات فعالة في تنمية الوعي الوجداني وشحذ الحماسة والإضاءة على المنجزات، في وقت تُحلل فيه أدق تفاصيل الأغنية الوطنية وتبنى عليها مفاهيم! ما حال الأغنية الوطنية الآن وفي هذه الظروف؟ والذي يجب فيه أن تصدح الحناجر عالياً بقيمة الوطن وعزه وحبه والتفاني في سبيله؟ وخاصة أن هناك أبطالاً أشداء على الحد الجنوبي لهم من البسالة ما يلهب الحناجر ويصم الآذان هذا على المستوى المحلي، كما أن هناك بطولات لجيوشنا العربية تذود وتفتدي في مصر وفي اليمن وفي ليبيا وفي تونس والجزائز وكل خواصر الوطن العربي الملتهبة والتي تحتاج منا التمجيد والاعتراف والحماسة والدعم المعنوي الذي يتمثل في إرث لنا في ساحات المعارك. لا تزال الأغنية الوطنية أكبر الأسلحة في التحدي وفي مقاومة النيل من ثقافة الوطن وعزته، وضد من يحاول تهميشه أو تشويهه أو تجاهل إنجازاته، فكلنا نذكر ذلك الدور الذي فعلته أغنية بلادي بلادي للموسيقار العالمي سيد درويش، وهي من كلمات محمد يونس القاضي عن كلمات قالها الزعيم الراحل مصطفى كامل، أثناء الاحتلال الإنجليزي لمصر، فغناها سيد درويش آنذاك وظلت حتى يومنا هذا حتى أصبحت النشيد الوطني لجمهورية مصر العربية في وقتنا هذا، كما أنه مازال قرع طبول أغنية (تسلم الأيادي) - كلمات وألحان الفنان مصطفى كامل - من أداء مجموعة من كبار الفنانين المصريين- تهز أرجاء الوطن العربي وتلهب حماسة الشعوب في مواجهة كل من تسول له نفسه النيل من هذا الوطن العريق. ولذلك نأمل أن تتصدر الأغنية الحماسية الوطنية كل صنوف الغناء والإعلام المرئي منها والمسموع؛ لما لها من تأثير فوق كل الخطابات المرسلة مهما بلغت بلاغتها!

التفاصيل

إقراء أيضا

  • السعودية تواصل > اخبار 1 قراءة منذ 1 دقيقة
    تواصل – فريق التحرير: وافق وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي على طلب تأسيس جمعية “رعاية مبتوري الأطراف”. وتهدف الجمعية إلى م
  • السعودية سبق > عام 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    قالت وزارة التعليم في البيان الذي أصدرته عن تحديد آلية بداية العام الدراسي الجديد في التعليم العام والجامعي تزامنًا مع استمرار جائحة كورونا إن حضور ال...
  • السعودية سبق > عام 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    أكدت وزارة التعليم أن اليوم الدراسي يبدأ عن بعد للمرحلتين المتوسطة والثانوية من الساعة السابعة صباحًا، وللمرحلة الابتدائية من الساعة الثالثة عصرًا، لت...
  • السعودية سبق > عام 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    أكد مدير إدارة التعليم بمحافظة المهد محمد بن علي القحطاني أن قرار وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ بتعليق الدراسة، واستمرار التعليم عن بُعد ف...
  • السعودية سبق > عام 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    حقق فريق الاتحاد للتنس الأرضي لقب مسابقة كأس النخبة السعودي بعد تغلبه على نظيره الهلال في المباراة النهائية بنتيجة 2 / 0، وذلك في ختام منافسات البطولة...
  • السعودية سبق > عام 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    حافظ فريق النصر على آماله في المنافسة على لقب الدوري بعدما نجح في الفوز على الوحدة بهدف نظيف، سجله اللاعب عبد الرزاق حمدالله. ونجح النصر في الفوز ...
  • السعودية سبق > عام 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    أعلنت وزارة التعليم أنه سيتم الاعتماد في عمليات التعليم والتعلم على ‫#منصة_مدرستي للتعليم الإلكتروني، مع أدوات التواصل الخاصة بها لجميع المدارس، كما ي...
  • السعودية صحيفة الخليج > اخبار 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    ٪٪ POST LINK ٪٪ حقق النصر فوزاً صعباً على ضيفه الوحدة، بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت مساء اليوم السبت، ضمن مباريات الجولة الـ 25 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
  • السعودية صحيفة الخليج > اخبار 1 قراءة منذ 2 دقيقة
    ٪٪ POST LINK ٪٪ سقط فريق الأهلي في فخ الهزيمة على يد مضيفه الفيصلي، بثنائية نظيفة، في المباراة التي انتهت منذ قليل ضمن مافسات بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وحل فري
  • السعودية صراحة > اخبار 1 قراءة منذ 4 دقيقة
    صراحة – الرياض: حقق الفيصلي فوزاً مهماً على ضيفه الأهلي بنتيجة 2 – 0 في المباراة التي جرت بينهما اليوم، لحساب الجولة الـ 25 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
  • الدول

    دليل المواقع

    Loading…