يا تَعْسَ مَن يبقى «هناك»

صحيفة الرياض 43 منذ1 شهر

بعد كتابة السيرة الذاتية («الرياض» الخميس الأَسبق) وكتابة الرسائل («الرياض» الخميس الماضي)، أَصِل اليوم إِلى الجوهر الأَول: الكتابة باليد، وثمرتها الثمينة: المخطوطة. في السائد بين المتاحف ودُور المحفوظات نُدرةُ مخطوطةٍ لشاعرٍ أَو كاتب (أَو نوطةٍ بخطِّ مؤُلِّف موسيقي) تكتسي في المزادات أَهميةً باهرة لبيعها بمبالغ مفاجئة. وكم رسالةٍ أَو صفحةٍ أَو قصيدةٍ بِـخَطِّ صاحبها اكتسَبَتْ قيمةً تروح تتعالى كلما ابتعدَ غيابُه في كثافة السنين. هذا الأَمر استَحوَذ طويلًا على اهتمامِ المؤَرخين وعُلماء الآثار (حين الكتابةُ نقوشٌ حُرُوفيةٌ على صخر) واهتمامِ الدارسين (حين الكتابةُ مخطوطةٌ على ورَق). هل سيتواصل هذا الأَمر؟ أَشُكُّ. لن يبقى سوى شعورٍ نوستالجيٍّ للورقة الأَصلية، وحنينٍ إِلى بصمة صاحبها في خطِّه. مع السنوات الأَخيرة انتقل معظم الكُتَّاب إِلى التأْليف على مكابس الكومبيوتر مباشرةً دون أَيِّ كلمةٍ بخَط يدهم تبقى بعدهم تحفةً في مكتبة، أَو ذخرًا في مجموعة خاصة أَو متحف. وإِخالُها، هذه الظاهرةَ بنْتَ العصر، سوف تَتَّسع حتى تتضاءَلَ المخطوطات حيال وثائقَ رقمية، مهما تضخَّم حجمُها يمكن حفْظُها في «قرص» عجيبٍ لا يتجاوز حجْمُه عُقْدة الإِصبع، بفَتْحِه السَهْل يعادُ إِلى آلاف الصفحات بسرعة سوريالية، دون عناء البحث بين رفوف الكتب، أَو ضَنى التنقُّل إِلى المكتبات، خاصَّتِها أَو العامَّة. أَكثر: حتى الرسائل، مُطوَّلها أَو الوسيط، بات «يطير» إِلكترونيًّا في ثوانٍ ضئيلةٍ ويحطُّ على «نافذة» الكومبيوتر أَو في راحة اليد على قبضة الهاتف المحمول، وقد يعتمدُ الـمُـرسل رسالة نصيةً قصيرة «تَعْتَوِرُها» رموزٌ وإِشاراتٌ تختصر في رَسْمَةٍ مجموعَ كلمات. أَكثر بعد: باتت رسائل الحب تتسلَّل بين مكابس الكومبيوتر لتستقرَّ على بياض شاشة افتراضية، ثم تختفي أَو تنطفي عند انطفاء الشاشة، فلا أَثرَ بعدُ لكلمات حُبٍّ تحتفظ بها الصبيَّةُ في ثنايا كتاب أَو محفظة حميمة، ولا دأْبَ بعدُ للحبيب أَن يطرِّزَ تعابيره على ورقةٍ يتأَنَّى في كتابتها ويبثُّ في كل سطرٍ منها دفْءَ لواعجه وحرارةَ عواطفه. تَغيَّر العصر. والتكيُّفُ معه شرطُ التطوُّر: تغيَّرَت وسائطُ الكتابة وأَدواتُها دون جوهرها، وعلى المعنيين بها استلحاقُ العصر الرقمي لإِنقاذ نتاجهم بإِيقاع العصر. قديمًا كان يقال: «فاتَهُ القطار»، ومَن يَفُوتُهُ يبقى على أَرض المحطة منتظرًا وصولَ التالي الذي قد لا يأْتي. اليوم يقال: «أَقلَعَت بدونه الطائرة»، وبقيَ على أَرض المطار، منتظرًا «هناك» موعدَ رحلة تالية قد لا يأْتي. ويا تعاسةَ مَن يظُنُّ أَنه ابنُ هذا العصر فيما هو، واقعًا، باقٍ «هناك».

التفاصيل

إقراء أيضا

  • السعودية عين الوطن > اخبار 2 قراءة منذ 2 دقيقة
    أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية في بيان أمس الأربعاء، أنها تمنح تغطية دولية مجانية لـ”كوفيد-19″، تصل إلى 150 ألف يورو، وذلك في إطار اهتمامها بصحة ورفاهية زبائنها. وأ
  • السعودية عين الوطن > اخبار 2 قراءة منذ 2 دقيقة
    أعلن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، أن الجيش الأمريكي سيمضي قدما في تنفيذ أوامر الرئيس ترامب بخفض عدد قواته في أفغانستان إلى 2500 جندي بحلول منتصف يناير.
  • السعودية صحيفة منبر > اخبار 6 قراءة منذ 16 دقيقة
    اكتشف باحثون يابانيون، أن المصابين بفيروس كورونا المستجد، تتشكل لديهم أجسام مضادة تبقى لمدة 6 أشهر على الأقل بعد الإصابة بالعدوى. وشملت الدراسة، التي أجرتها جامعة يوكوهاما ومؤسسات
  • توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في تقريرها عن حالة الطقس لهذا اليوم - بمشيئة الله تعالى - أن الفرصة م
  • السعودية صحيفة منبر > اخبار 13 قراءة منذ 49 دقيقة
    قررت شركة ”أبل“ أخيرًا، دعم دقة مكالمات الفيديو عبر ”فيس تايم“ في مجموعة من إصدارات ”آيفون“، مع زيادة أهميتها خلال جائحة كورونا. ووفقًا لموقع ”MacMagazine“، ستدعم ”أبل“ ميزة مكالما
  • السعودية صدى السعودية > حوادث 12 قراءة منذ 1 ساعة
    تمكنت الجهات الأمنية من الإطاحة بأحد متداولي المقاطع الإباحية للأطفال في موقع " تويتر " .......
  • السعودية عين الوطن > اخبار 10 قراءة منذ 1 ساعة
    نشرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة توقعاتها لحالة الطقس في المملكة اليوم (الخميس). وتوقّعت الهيئة أن الفرصة لا تزال مهيأة لهطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على مناطق: ̶
  • السعودية عين الوطن > اخبار 12 قراءة منذ 1 ساعة
    خضعت إيفانكا ترامب مستشارة وابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للشهادة في دعوى قضائية تتهمها بإساءة استخدام أموال حفل تنصيب والدها. وتعود تفاصيل تلك القضية إلى شهر يناير الماضي، بع
  • السعودية عين الوطن > اخبار 12 قراءة منذ 1 ساعة
    قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، أمس الأربعاء، إن مجلس الوزراء حل رسميا “التجمع المناهض للإسلاموفوبيا” في فرنسا، في أعقاب جريمة قتل المدرس الفرنسي صامويل باتي
  • الدول

    دليل المواقع

    Loading…