صحيفة الشرق الأوسط الرأي

  • كوبا، فنزويلا، الناتو، أوروبا، تركيا، روسيا، تايوان، الصين تجارياً وفي بحر الصين أيضاً، إضافة إلى اتفاقية باريس للمناخ، واتفاق «نافتا» بين دول أميركا الشمالية، وغيرها، جميعها على ط
  • لا داعي لتكرار ما كتبه وقاله كثيرون، عن أن الجائحة غيّرت وألغت كثيراً من عاداتنا الطيبة. لم أكن أمرّ بأطفال في الشارع إلا وأمازحهم أو أتظاهر بأنني سأخطف الكرة التي يلعبون بها. الآن
  • المفترض، كما يقول منطق العقل، أن «المعجزات»، بمعناها الخارق، ومِن ثم المستعصي تقبّله عقلياً، ولّى زمانها منذ سحيق الأزمان. مع ذلك، تقع بعض حالات تجعل المأخوذ بها من الناس، باختلاف
  • جادلني أحدُ الزملاء بأنَّه حتى لو افترضنا فائدةً في الحديث عن الوطنية أو القومية، فإنَّه لا ضررَ من تأجيله. فأجبته بأنَّ كل شيء يحتمل التأجيل، أهم الأشياء مثل أقلها قيمة، طالما لم
  • في سوريا اليوم مشكلة تنضاف إلى مشكلاتها الكثيرة، كثيرون يريدون حصتهم من الغنيمة، لكن الغنيمة أقل وأصغر من أن تُشبع أحداً. يُستخلص هذا الوضع مما لا يُحصى من أحداث وتفاصيل صغرى، الأه
  • إيلون ماسك، رجل الأعمال الأميركي صاحب شركة «تسلا» للسيارات الكهربائية صار أغنى رجل في العالم مؤخراً. وقد أثنى الرجل على الصين في مقابلة أجراها معه مدير عام شركة Axel Springer للنشر
  • وصلاً لما انفصل من الحديث في المقالة الأخيرة هنا، عن رد خالد المالك رئيس تحرير جريدة «الجزيرة» السعودية رئيس هيئة الصحافيين السعوديين على كلام عبد العزيز خوجة وزير الإعلام السعودي
  • انتهى الفصل الأخير من ولاية الجمهوري دونالد ترمب، وبدأ الفصل الأول من ولاية بايدن الديمقراطي. لم تكن لا النهاية ولا البداية سلسة ولا رائعة كما هي العادة، ولكنها كانت تراجيدية يوم ا
  • لم تتردد النخب الروسية السياسية والإعلامية في الربط ما بين المظاهرات التي جرت في 65 مدينة ضد سلطة الكرملين، ودعا إليها المعارض ألكسي نافالني، وبين وصول الحزب الديمقراطي إلى السلطة
  • حققت الدبلوماسية السعودية الأيام القليلة الماضية انتصاراً كبيراً ومهماً، حين تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، التوجه الإنساني والإيماني الخلاق، الذي طرحته المملكة، ذلك الداعي إلى
  • فرضت أزمة «كورونا» واقعاً جديداً تتنازع فيه سبع أولويات لاهتمامات المسؤولين حول العالم، وتهيمن على جداول أعمالهم، وإن اختلفت قدراتهم في التعامل معها بمدى ما يتوفر لديهم من موارد وخ
  • لعله من الصعب الربط بين مصادفة اقتراب الذكرى العاشرة لثورة السوريين، مع تولى الرئيس الأميركي جوزيف بايدن مهمة رئاسته للولايات المتحدة، لكن الأمر يغدو بسيطاً، إذا استرجعنا سيل التحل
  • ستتضح معالم آثار الأضرار التي تكبدتها الاقتصادات العربية بعد أن تهدأ عاصفة فيروس كورونا، حيث إن أغلب الدول لا تزال تحت واقع الصدمة ولم تمر بعد لمرحلة استيعاب التداعيات. وقد تكون دو
  • في عالم العلم، هناك الكثير من الأمور المثيرة في الوقت الراهن، لكن يخالجني اهتمام خاص تجاه مجموعة من التجارب التي ربما تثمر نهاية الأمر عن رفع مستوى الوعي البشري.وأعني ذلك حرفياً: ف
  • من الصعب أن يمنع المرء نفسه من الوقوف في صدمة أمام البداية الواهنة لحملة توزيع اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد - 19» على مستوى الاتحاد الأوروبي.
  • أيقظ قرار «تويتر» بإغلاق حساب دونالد ترمب، الألم، على حقيقتين رهيبتين؛ الأولى، أن الإنسان مهما بلغ من شأن، يمكن أن يقع في إغراء اللغة الساقطة، وأن يتجاوز الحدود الأخلاقية المتعارف
  • يتولى الرئيس جوزيف بايدن دفة القيادة في الولايات المتحدة، في لحظة لا يخفى على أحدٍ مدى دقتها وخطورتها، سواء على الصعيد الداخلي الأميركي أو على مستوى العالم الذي يواجه تحدياً مشتركا
  • صدق من قال: (مصير الحي يتلاقى)، ومعناها أن الإنسان إذا فقد أهله أو أحبابه فعليه أن يبحث ولا ييأس طالما أنه لا يزال على قيد الحياة، وسوف أورد لكم مثلين حقيقيين، لتعرفوا أن العالم عل
  • الأيام القليلة الفائتة شكّلت في أحداثها ورسائلها أكبر تحديات منطقة الشرق الأوسط وأكثرها تكثيفاً في التعبير عن حجم التحديات التي تواجه الإدارة الأميركية الجديدة التي يقودها الرئيس ب
  • كحجر أُلقي في بحيرة من الماء الآسن، فتحركت تيارات كانت صامتة. هكذا يمكن وصف قرار الرئيس محمود عباس إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، بص
  • من الصعب توقع تبدلات عاجلة ستطرأ على علاقة واشنطن بالملف النووي الإيراني. المرشح جو بايدن كان مثابراً في التصريح بأنه ينوي العودة إلى الاتفاق الذي وقعته إدارة الرئيس الأسبق باراك أ
  • هل كان سيلقى جبران خليل جبران نصيبه نفسه من القبول والشهرة والانتشار لو استمر في الكتابة باللغة العربية وبقي في لبنان، أم أن قرار انتقاله لوطنه الجديد بالولايات المتحدة والكتابة با
  • أكثر من عشر سنوات مرت عليّ في لندن قبل 25 يناير (كانون الثاني) 2011، أعمل بالأخبار، ولم تكن مصر موجودة أبداً في صدارتها. كان وجود اسمها حدثاً نادراً مرتبطاً بغرق عبارة أو بمنشأ إره
  • بدأ الكلام للانعتاق من استيراد النفط منذ عقد السبعينات من القرن الماضي، إثر قرارات منظمة «أوبك» تغيير السياسات النفطية بإقرار الأقطار الأعضاء في المنظمة معدلات الإنتاج وتأسيس شركات
  • رحل عنا أحد أشهر مقدمي برامج التلفزيون لاري كينغ، تاركاً وراءه تجربة ثرية تستحق التأمل، ومعضلة ما زلنا نعاني منها. ذلك أن كينغ الذي دخل ببرنامجه الشهير بـCNN موسوعة غينيس للأرقام ا
  • منذ نحو خمسة أعوام وحتى اليوم تتساءل المؤسسات المالية الدولية عما إذا كانت الصين قادرة على تحويل عملتها «الرنمينبي» إلى منافس دولي للعملات المتداولة في أسواق المال العالمية؟حالياً
  • برغم كل الأحاديث الخاصة بطي صفحة الماضي من الانقسام والأحادية، فإنَّ بعضاً من السياسات الحاسمة والخاصة بالمستثمرين الآسيويين ربما لا تتغير بصورة كبيرة في عهد الرئيس جوزيف بايدن. وه
  • نتحدث في بعض الأحيان عن النظرية التي تقول إن شركة «بلاك روك» تتحكم في العالم. وهي ليست شركة «بلاك روك» في حد ذاتها، وإنما هناك مجموعة مصغرة من مديري الاستثمار العمالقة الذين يعتبرو
  • لطالما كانَ التعليمُ بذرةً لكل حصاد ثقافي، فالتحالف القوي والمتين بينهما من موجبات النهضة الثقافية؛ حتى نحقّقَ تطلعاتِ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والأ
  • رفض كاتب النمسا، ستيفان زفايغ، أن في البشر كل هذه الشرور. كان يحب فرنسا وله بين أدبائها صداقات كثيرة. وأفاق ذات يوم، وقد انفجرت الحرب وصار عليه أن يعدّ أصدقاءه أعداءً ممنوعة عليه ح
  • الدول

    دليل المواقع